Free songs
انعقد المؤتمر العلمي الدولي التخصصي الأول لعلوم الهندسة المدنية في كلية الهندسة بجامعة القادسية

انعقد المؤتمر العلمي الدولي التخصصي الأول لعلوم الهندسة المدنية في كلية الهندسة بجامعة القادسية

برعاية رئيس جامعة القادسية الاستاذ الدكتور فردوس عباس جابر الطريحي اقامت كلية الهندسة المؤتمر العلمي الدولي التخصصي الأول لعلوم الهندسة المدنية، بمشاركة أساتذة وباحثين من الجامعات العراقية والعالمية منها ايران ، تركيا ، مصر ، فلسطين ، بريطانيا ، فرنسا ، الولايات المتحدة الأمريكية.
وبينت رئيس  الجامعة  الاستاذ الدكتور  فردوس عباس جابر الطريحي  ان انعقاد هذا المؤتمر يأتي لتقدم رؤية تطويرية لدور الكليات والجامعات في تفعيل مسيرة البحث العلمي ليتجاوز العقبات ،وعرض التطورات وتقديم الحلول والمقترحات، اضافة الى كونه تظاهرة علمية بحثية يؤشر الى الدور المتواصل التي تقوم به الجامعة مع الجامعات العالمية وذلك لمواكبة التطورات والمستجدات العلمية الحديثة، وفتح قنوات الاتصال والاطلاع على الخبرات وتعزيز المعارف، ان رسالة العلم هي رسالة تكاملية يتعاون الجميع في إنجاحها ولترجمة هذه الرؤى إلى واقع ملموس.
واشارت الطريحي الى ان عدد البحوث التي قدمت للمؤتمر بلغت 192 بحثا وتم قبول 110 بحث منها بعد تقييمها من قبل لجان تقييم البحوث المتخصصة.
ويهدف المؤتمر الى الى توفير منصة للمهندسين المدنيين والعلماء لمناقشة ونشر اخر ما توصلت إليه البحوث العلمية الرصينة في تخصصات وفروع الهندسة المدنية.
وتضمن المؤتمر عدد من المحاور منها هندسة الانشاءات والمواد الانشائية، وهندسة الطرق والمرور والهندسة البيئية والصحية والمواردالمائية والمساحة والتحسس النائي وكذلك ادارة المشاريع.
ودعا المشاركون في المؤتمر الى ضرورة العمل بشكل جدي وقوي لجذب مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ استراتيجية الإأعمار احتذاءً بتجارب الدول التي نجحت في هذه الاستتراتيجية مثل بعض الدول الغربية والعربية بما في ذلك جانب إعادة اعمار البنى التحتية، و الدعوة  لدعم مراكز البحث العلمي في الجامعات العراقية على الأقل في مجال البناء واستعمال المواد الصديقة للبيئة وتأسيس أكاديمية لتعليم برامج النقل وإعداد قائمة بمشاريع البحث التي تسهم في دعم وتطور وتكامل البناء والاعمار في المحافظات فضلا عن توفير كراسي للبحث العلمي في الجامعات في مجالات الطرق والنقل، وضرورة العمل بشكل جدي وحث الباحثين على النشر في المجلات العالمية لما له تأثير واضح في رفع المستوى العلمي، والسعي للمحافظة على البيئة عند إقامة جميع مشاريع البنية التحتية وضرورة القيام بالدراسات البيئية قبل وإثناء المشاريع وتنفيذ توصيات هذه الدراسات والحلول المفترضة لضمان حماية البيئة، اضافة الى العمل على نشر ثقافة الصيانة الوقائية واعتماد نشر هذا المفهوم ضمن المشاريع، وكذلك العمل الجاد على الحد من الحوادث المرورية عبر خطط وطنية يتم إعدادها بشكل واضح وبتخطيط علمي مع مشاركة مختلف القطاعات في اعداد هذه الخطط.

عن wpengine

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
%d bloggers like this: