Free songs

رسالة الماجستير في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة القادسية ناقشت (تأثير الصدمات النفطية على الناتج المحلي الاجمالي للعراق والكويت والسعودية للمدة 1970 – 2020)

ناقشت رسالة ماجستير في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة القادسية (تأثير الصدمات النفطية على الناتج المحلي الاجمالي للعراق والكويت والسعودية للمدة 1970 – 2020) للطالبة(غادة صالح عبود)

تهدف الرسالة إلى عرض نظري لطبيعة العلاقة بين الصدمات النفطية والناتج المحلي الاجمالي و تحليل طبيعة النشاط الاقتصادي للبلدان الثلاثة واتجاهات توزيعه وتركزه وحاولت بناء انموذج كمي لقياس تأثيرات الصدمات النفطية على الناتج المحلي الاجمالي للبلدان الثلاثة.

تضمنت الرسالة عدة فصول كان الفصل الاول منهو الصدمات النفطية والناتج المحلي الاجمالي : مدخلا نظريا وتناول المبحث الاول الاطار النظري للصدمات النفطية أما المبحث الثاني فتناول الاطار المفاهيمي والمعرفي للناتج المحلي الاجمالي، فيما تناول المبحث الثالث العلاقة بين الصدمات النفطية والناتج المحلي الاجمالي، تطرق الفصل الثاني الى تحليل واقع الناتج المحلي والاجمالي للعراق والكويت والسعودية للمدة ا(1970- 2020)، تناول المبحث الاول في الفصل الثاني تحليل واقع الناتج المحلي الاجمالي العراقي للمدة 1970- 2020) والمبحث الثاني سلط الضوء على تحليل واقع الناتج المحلي الاجمالي الكويتي للمدة 1970 -2020 ) المبحث الثالث عرض تحليل واقع الناتج المحلي الاجمالي السعودي للمدة 1970 -2020 أما الفصل الثالث فكان قياس تأثير الصدمات النفطية على الناتج المحلي الاجمالي للعراق والكويت والسعودية للمدة (1970 -2020) تأثير الصدمة النفطية على الناتج المحلي الاجمالي العراقي
والمبحث الثاني تأثير الصدمة النفطية على الناتج المحلي الاجمالي الكويتي أما المبحث الثالث فكان تأثير الصدمة النفطية على الناتج المحلي الاجمالي السعودي.

استنتجت الرسالة أهمية البحث لكونه يعالج موضوعا مهما في تحليل تأثير الصدمات النفطية على اكبر ثلاثة بلدان منتجة ومصدرة للنفط في منظمة الاوبك على النشاط الاقتصادي لها.

أوصت الرسالة ان عدم الاستقرار وكثرة الاضطرابات المفاجئة في السوق النفطي ولا سيما الاعوام الأخيرة وذلك نظرا لاعتماد البلدان الثلاثة العراق و الكويت و السعودية على الايرادات النفطية بنسبة تتجاوز 80 % من ايراداتها العامة، كما ان استغلال الفوائض النفطية في مشاريع انتاجية جديدة تحقق قيمة مضافة وأيضا انشاء صندوق تحوطي للصدمات النفطية حصرا، والعمل على تطوير القطاع النفطي لكونه الركيزة الاساسية للاقتصاديات البلدان الثلاثة.

التعليقات مغلقة