رسالة ماجستير في كلية الآداب بجامعة القادسية تناقش التشارك العاطفي وعلاقته بالدافعية الاستباقية لدى مديري المدارس

 

ناقشت رسالة ماجستير في كلية الآداب بجامعة القادسية والموسومة بـ(التشارك العاطفي وعلاقته بالدافعية
الاستباقية لدى مديري المدارس), للطالبة امال أبراهيم غازي .

تهدف الدراسة إلى التشارك العاطفي لدى مديري المدارس ( ثانوي ، ابتدائي ) ودلالة الفرق في التشارك العاطفي وفقاً لمتغيري الجنس ( ذكور ، أناث ) ونوع المدرسة ( ثانوي ، ابتدائي ) لدى مديري المدارس , و الدافعية الاستباقية لدى مديري المدارس ( ثانوي ، ابتدائي ) , ودلالة الفرق في مقياس الدافعية الاستباقية وفقاً لمتغيري الجنس ( ذكور ، اناث ) ونوع المدرسة ( ثانوي ، ابتدائي ) لدى مديري المدارس , والعلاقة الارتباطية بين التشارك العاطفي والدافعية الاستباقية لدى مديري المدارس .
ويُعد مفهومي التشارك العاطفي والدافعية الاستباقية
من المفاهيم المهمة في علم النفس .

فالتشارك العاطفي يؤدي دوراً أساسياً في جميع التفاعلات الانسانية ، فهو يساعد على الاتصال الفعال بالأخرين والنجاح في الحياة الاجتماعية ، وذلك عن طريق جعل الأخرين يشعرون بأنهم موضع احترامٍ مع التعبير عن الاهتمام بمشاعرهم في المواقف المختلفة ،كذلك الحال لمفهوم الدافعية الاستباقية التي تشير الى العمل الفردي المستقبلي والذي يهدف الى تحسين أداء الفرد من أجل الحصول على تغذية مرتدة من الآخرين ، فالأفراد الاستباقيون يقومون بوضع الاهداف الفاعلة وتقويم سيرها والتنبؤ بالمشكلات لمنع حدوثها مع اتخاذ الاجراءات المناسبة لتحقيق نتائج مرضية فهم يغيرون
من ادواتهم وخططهم باستمرار لتتلائم مع المستجدات .

توصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج منها ان مديري المدارس لديهم تشارك عاطفي , ولا يوجد فرق ذو دلالة احصائية لدى مديري المدارس في التشارك العاطفي وفقاً لمتغيري الجنس ونوع المدرسة ، مع عدم وجود فرق دال احصائياُ في تفاعل الجنس ونوع المدرسة , وان مديري المدارس لديهم دافعية استباقية .ولا يوجد فرق دال إحصائياً لدى مديري المدارس في الدافعية الاستباقية وفقاً لمتغيري الجنس ونوع المدرسة ، مع عدم وجود
فرق دال احصائيا في التفاعل بين الجنس ونوع المدرسة , وتوجد علاقة ارتباطية طردية موجبة بين التشارك العاطفي والدافعية الاستباقية لدى مديري المدارس بلغت ( 64, 0), وهنالك اسهام نسبي للدافعية الاستباقية في التشارك العاطفي .