Free songs
كلية التربية في جامعة تشارك في المؤتمر العلمي الدولي الأول حول تطوير المناهج التربوية الذي عقدته مديرية تربية الديوانية

كلية التربية في جامعة تشارك في المؤتمر العلمي الدولي الأول حول تطوير المناهج التربوية الذي عقدته مديرية تربية الديوانية

تحت شعار ” تطوير المناهج في ضوء فلسفة التربية الحديثة ” وبالتعاونمع مؤسسة العراقة للثقافة والتنمية و قسم العلوم التربوية والنفسية في كلية التربية بجامعة القادسية اقامت المديرية العامة لتربية الديوانية مؤتمرها العلمي الدولي الاول حول تطوير المناهج التربوية .
أقيم المؤتمر في كلية الامام الكاظم وبمشاركة 50 باحثاً من مختلف الاختصاصات العلمية والتربوية وبحضور السيد رياض الغرابي معاون المدير العام لتربية الديوانية وعلي هويدي الجبوري معاون المدير العام للشؤون الادارية واساتذة الجامعات وعمداء الكليات والمختصين بالشأن التربوي وعدداً من المسؤولين في المحافظة.
ابتدأ المؤتمر بآية من الذكر الحكيم والوقوف دقيقة واحدة لقراءة سورة الفاتحة ترحماً على ارواح شهداء العراق بعدها عزف السلام الوطني العراقي ثم القى السيد رياض الغرابي كلمة ترحيبية رحب فيها بالسادة الحاضرين واثنى من خلالها على مشاركة هذا العدد الكبير من الباحثين في المؤتمر “وقال في معرض حديثه” ان مديرية تربية الديوانية كما عودتكم على اقامة المؤتمرات العلمية الهادفة الى تطوير المناهج العلمية والتربوية ويقام هذا المؤتمر في زمن قلة فيه حالة الابداع والتميز “
وأضاف انه من المؤكد ستقدم توصيات تصب في مصلحة التربية وانتشال الواقع التربوي كما شكر الجهات المنظمة للمؤتمر ومنها كلية الامام الكاظم ومؤسسة العراقة للثقافة والتنمية وجامعة القادسية كلية التربية وكل من ساهم في انجاح هذه البذرة العلمية ”
بعدها جرى توزيع المشاركين على ثلاث جلسات ترأس الجلسة الاولى الدكتور حيدر اليعقوبي من جامعة كربلاء والدكتور هادي كطفان مقرراً لها من جامعة القادسية فيما ترأس الجلسة الثانية الدكتور عبد الرزاق محسن الربيعي والدكتور حميد مهدي راضي من تربية الديوانية
وترأس الجلسة الثالثة الدكتور هاتف بريهي شياع الخبير التربوي في مديرية تربية الديوانية والدكتور محسن تركي مقرراً لها من جامعة كربلاء .
واشار الدكتور هاتف بريهي شياع الخبير التربوي في مديرية التربية “ان اقامة هذا المؤتمر يعد بادرة طيبة لما شهده مستوى التعليم في العراق مقارنة بالاعوام السابقة والمقاييس التي تبنى على اساسها العملية التعليمية . وتطوير المناهج العلمية لا يتم إلا من خلال مجتمع علمي يضم مختلف الفئات و التخصصات العلمية التي تتناول نقط الخلل في عملية التعليم والتعلم.
هذا وكان لرئيس واساتذة قسم العلوم التربوية والنفسية لكلية التربية مشاركة واسعة في المؤتمر من خلال تقديم البحوث العلمية التربوية فضلا عن مشاركتهم في اللجان العلمية والتحضيرية للمؤتمر .

عن hiba

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى